480 × 66
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-21-2012, 12:58 AM   #121
¬ مٍشرًفہۧ ََِ » •


الصورة الرمزية twin
twin غير متواجد حالياً


صفحتي الخاصة:
بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 07-27-2014 (02:24 AM)
 المشاركات : 12,041 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي رد: رواية لاصـد قلبي صـــد من دون رجعـــــــــه




منسدحه على السرير بالعرض .. وتناظر بالسقف .. وتفكر


في حياتها اللي انقلبت راس على عقب .. طلعها صوت بطنها


من اللي تحس فيه .. مسكت بطنها .. وهي توعده بوجبه في الليل


بس دق الباب صحهها من الخطه اللي بتنفذها في الليل .. فزت


وجلست وإحساس الخوف بدأ يرجع لها .. سكت الباب فتره


حتى ظنت انها راح .. لين رجع يدق مره ثانيه


انزلت من السرير .. ووقفت قريب عند الباب بخوف – من


اسمعت صوته اللي ماتجهله بين مائة صوت – افتحي الباب


ابي اكلمك


مطت عيونها .. وصفقت خدودها بخوف تشجعت وهي تقول – تبي


شي


صدمها وهو يقول – ايه بكلمك


بسرعه ركضت للبرقع ولبسته .. ولبست عبايتها .. والطرحه


ترددت وهي تقرأ اللي حافظته وفتحت الباب له .. وهي منزله


راسها ماتناظره .. لين حست انه يناظر فيها فتره .. رفعت


راسها وشافته لين هالحين يناظر فيها .. بسرعه نزلت راسها


سمعت صوته وهو باين الدهشه فيه – من خذتس لين هالحين


متقرفطه بذا ( وهو يأشر على العبايه )


ناظرت يده .. وناظرت في عبايتها وسكتت


تنهد بألم وهو يتذكر وضعها عنده في البيت – اسمعيني يابنت


الحلال انزلي تحت وأكلي لاتموتين في جوعتس واتورط


في داخلها ( هالحين مفكر فيني بس .. خايف اني اموت .. لا ماأبي


اموت اصلا انا اسرق من اكلكم .. هه لو يدري بس )


شافها ساكته .. ومايعرف كيف يتعامل معها رفع صوته وهو


يقول – يالله انزلي العشاء جاهز


جاء بينزل وتذكر – طلعي بشتس ودوري جلال عندتس بيتي


فيه العم حمزه ساكن معنا ( وعطاها ظهره ومشى )


وهي فاتحه فمها مصدومه من كلامه .. سخرت على تفكيرها


وعلى صغر عقلها وهي تحسبه بيترجاها .. تنزل برقعها وعبايتها


وهي مجهزه حوار طويل .. تقنعه انه يتركها على راحتها


ماتوقعت انه مقتنع وخالص .. تشجعت وهي تنزل عبايتها والطرحه


ولبست الجلال .. وغسلت يدها .. وهي تنزل الدرجات وتفكر


كيف بتتصرف .. او كيف بتقدر تأكل .. رفعت عينها .. وشافته


جالس وجنبه العم حمزه اللي واضح فيه العصبيه والخجل


جلست على طرف الطاوله وهي تقول السلام – السلآم عليكم


ردوا السلام .. ووقف العم حمزه .. وسط نظرات الغضب من


سلطان اللي قال – وين رايح


العم حمزه يناظره بعصبيه – بس شبعت اكلت لين امتليت اعتقني


ياولدي ( وهو يأشر بعيونه على نوره اللي جالسه بعيد عنهم )


زفر سلطان وكمل أكله


العم حمزه بدأ يقرب الصحون من نوره .. اللي ماتعودت تأكل


على هالنظام أبدا















ركضت وهو يركض وراها .. وهي تلتفت وتشوفه يطاردها


أكيد عرفها .. أكيد عرفها


خلاص التعب هدها .. وهي تركض وتركض .. والمرض اللي كانت


تحس فيه ايامه رجع لها


كان اقرب بيت لهالسوق بيتهم .. خلاص بتدخله .. بتصرخ تنادي


على وضحى .. بتدور عليها .. افتحت الباب اللي كان مردود وهي


تحسه قريب منها .. خلاص بيمسكها .. خلاص بينهي حياتها


خلاص بتتعثر وتطيح .. وتحس بيده اللي مسكت كتفها













دق الباب عليها .. وهي تتافف - خير


فهيد تطنز على صوتها – خير ,, الشر شفته بوجهتس افتحي الباب


وضحى انقهرت من إسلوبه – وش تبي


سمعته وهو يتحلطم - لا متزوجها الشيخه ورى الباب انا برقد


صرخت عليه – ارقد من مانعك


انقهر انه يبيها عقب كلامها له – انتي خلصيني انا في الغرفه


فهمت إسلوبه الوسخ الرخيص اللي مثل وجهه .. مستحيل يشوفها


عقب الإهانه اللي سواها فيها


مصدق عمره هالحيوان .. صدق حيوان يبي يشبع رغبته بإي


وسيله يبي


طنشته .. وخلته يدق الباب .. ويتهدد .. ويتوعد .. وهي جالسه


على السرير وتفكر في الحياه اللي وصلت لها .. بعد مده طفش


وترك الباب .. وحست ان الدمعه تداعب جفنها .. وهالشي فرحها


ماتبي تكتم لين تنفجر .. خلاص لحظة الفرج وصلت


بس قبل أي كلمه سمعت صراخ تحت .. وصراخ مو طبيعي ابد


وكأنه يتهيا لها صوت أختها شيخه من ضمن الأصوات


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 01:02 AM   #122
¬ مٍشرًفہۧ ََِ » •


الصورة الرمزية twin
twin غير متواجد حالياً


صفحتي الخاصة:
بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 07-27-2014 (02:24 AM)
 المشاركات : 12,041 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي رد: رواية لاصـد قلبي صـــد من دون رجعـــــــــه






( البارت الواحــــــــــد والاربعـــــــــــــــ 41 ـون )





جلس قدامها على الأرض .. وأبوه جلس بينهم


بنبره تمثيليه – ياساره وأنا أخوتس أنا ماأنفع إلتس انا ادري


تحبيني ,, انا ماابي اتزوج وسامحينيي حتى انتي


ساره مطت عيونها مصدومه .. وناظرت عمها اللي ناظرها


بإسى .. يعني كل اللي في البنت طلع حب


لف على أبوه وهو يكمل المهزله – ياأبوي ساره ماتفعني حرمه


هي تبيني أخذها بس أنا ( ويناظرها ) ماأشوفتس غير أختي


( وسوى نفسه حزين ) .. أنا من زمان تقنعني امي تبيني اتزوج


بس انا رافض هالفكره بالمره .. مو تقليلا منتس لوالله بس انا


ماأنفع لتس


( وقف وهو يحس هالمره قلبه أوجعه صدق عليها ) – روحي


وانا أخوتس لأنتي بلي ولاني بلتس


وقفت بمصيبه ثانيه انحطت على راسها ..لالا مو بس شوه


سمعتها .. لا فضحها عند عمها بحبها له ..


اندق جوال نايف وكان صقر اللي كان يطلبه يجيه .. قبل يسمع


الصياح .. وصقر اللي حذف الجوال قبل يسكره .. قعد يسمع


وهو مصدوم ,,,,,,, والصدمه الأكبر للي كانت قدامه .. وهو


يشوفها تتهاوى على الأرض .. وعيون أبوه فيه .. يوم شافه


فاتح فمه ويناظر ساره .. ألتفت ابو محمد لها وأنفجع وهو يسمع


صوت الطيحه على الأرض












تشوفه ياكل وساكت .. وعيونه في أكله .. تنهدت .. وهي ماتحس


بطعم اللقمه يوم تبلعها .. حست ان مكانها غلط عنده .. إنسان


معقد ولا راح يكون في يوم بحاجتها .. ماتدري ليش تحس انها


مفروضه عليه فرض .. متأكده انها مو بختياره .. الإنسان اللي


قدامها مليان مآسي .. مستحيل تقدر تغيره مستحيل


وقفت وهي تحس ان وجهها حار ومسود من الفشيله .. كيف


تكون جالسه معه .. وهي تعرف انها فارضه نفسها معه غصب


شافته رفع عينه .. وبسرعه صدت بوجهها .. وعدلت جلالها


عليها .. وتلمست وجهها .. خوف انه محترق من الحراره اللي


تحسها فيه


سمعته وهو يقول – ليش ماتعشيتي


مستحيل لسانها ينطلق ويحكي .. وش تقول بس ردت – بس


خلصت ( بصوت خافض يالله ينسمع )


خذت بعضها .. وطلعت الدرجات .. وهي تحس انها محروقه


وان هالموقف اللي انحطت فيه مستحيل تنساه


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 01:29 AM   #123
¬ مٍشرًفہۧ ََِ » •


الصورة الرمزية twin
twin غير متواجد حالياً


صفحتي الخاصة:
بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 07-27-2014 (02:24 AM)
 المشاركات : 12,041 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي رد: رواية لاصـد قلبي صـــد من دون رجعـــــــــه





افتحت الباب اللي كان مردود وهي


تحسه قريب منها .. خلاص بيمسكها .. خلاص بينهي حياتها

خلاص بتتعثروتطيح .. وتحس بيده اللي مسكت كتفها


صرخت بقوه – آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه


بس لا .. هو بيظل طول عمره المنقذ كل مره تحس انها بحاجته


أكثر وأكثر .. كل مره يغلبها بشي ماتقدر ترده له


وكأن الله أرسله لها .. جاها وهو يركض .. جاها وباين الخوف


في عينها لها .. وعيونه حمر .. وناظرها .. وشاف اللي وراها


ومط عيونه بريعه .. بسرعه مسكه وهذاك صرخ – فكني


والله ماسويت شي .. ماسويت شي


صرخ عليه – انــــــــــــــت وش سويـــــــــــت وش سويـــــــت


على هالصراخ كانت وضحى تركض لهم .. ووراها فهيد وعمشاء


والجد والجده


ركضت لها شيخه وهي تبكي ومنهاره .. ضمتها وهي ترتعش


اول مره تكون بهالضعف .. اول مره .. هو يبي يذبحها .. بيخنقها


مثل هاذيك المره


رصت وجهها على صدر وضحى وهي تبكي


صقر لين هالحين ماسكه .. وهذاك يتعتع في الكلام .. والمصيبه


انه شاف صقر بلبسه العسكري


صقر عطاه كف وهو يبيه يتكلم .. ألتفت لشيخه وشافها راصه


وجهها على صدر وضحى وتبكي .. لا مو بكى .. شي مو طبيعي


عمره مشافها تبكي بهالشكل وبهالصوره ؟؟


أكيد هاللي قدامه مسوي لها شي


رصت على وضحى وهي منهاره – خذيني من هنا وضحى خذيني


تكفين


وضحى اللي ماتعرفه .. واللي ماحد قدر يوصل له ويعرفه


ضمتها وهي تناظره وتبكي – قوليلي وش سوالك شيخه


صقر عطاه بكس على خشمه ودمه طش .. وسط بكاه وخوفه


على هالمنظر دخل فارس ومعه ريم وفزع معهم


شيخه اخر عهدها فيه .. وهي تشوف دمه ينتثر حوله .. ركضت


داخل ووضحى تركض وراها


دخلت للصاله وهي تبكي وتتكلم بشكل مو مفهوم – طول عمره ااا


ابوي يبي ينسيني ,, ابي اصير قويه .. نسيته والله العظيم نسيته


والله صرت قويه عقبه .. ( ناظرت وضحى وتبكي ) – وضحى انا


ماني ضعيفه عشان يرجع ويقتلني


وضحى ضمتها بقوه وهي تبكي – شيخه وش فيتس علامتس وش


سوالتس لاتخافين


ناظرت شيخه في وضحى وهي تقول – خلاص معاد ابي ارجع


اشوفه وضحى تكفين


وضحى وهي تمسح على ظهرها – خلاص خلاص ماراح تشوفينه


شيخه بصدمه لوضحى – بس هذه هو هو اللي كان يبي يقتلني


وضحى هاذا هو


وضحى بصدمه وقفت – ايشششششششششششششش













ابو محمد ركض لها ورفعها – ساره ساره يايبنتي ساره


ونايف لين هالحين يناظرها ومبلم


صرخ فيه ابو محمد – تعال ساعدني


حس بتعب في صدره .. وضيق تنفس .. هالشي قاعد يسويه


غصب عنه ..


مشى لها وشالها على سرير ابوه .. وقعد يتفحصها


ناظر في ابوه وهو مكتوم – مغمي عليها وكل شي سليم


ابو محمد تنفس براحه وحط حرته فيه وهو معصب – كله من


تحت راسك يانويفان وان كان ماغصبتك على شي هالحين


وغصبن عنك بتاخذهاااااااا رضيت ولا انرضيت


















ركضت وضحى تبي تلحق عليه .. هاذا اللي قلب حياة شيخه راسا


على عقب .. هاذا اللي أمرضها سنين .. وقلبها لعدوانيه


وبكى ابوها وامها .. وهم يشوفونها تذبل .. بسبب هالإنسان اللي


ماعرفوه .. واللي حتى الشرطه ماقدرت تستدل عليها .. إنسان


غامض .. وماأحد يعرفه


لقت الجميع في وجهها


وضحى بعيون زايغه – راح


الكل ناظر فيها مرتاع .. تكلمت ريم وهي بتواسيها –ايه راح


لو تشوفين خوفه المسكين يقول ماسوى شي ياوضحى بس


هي ماعطته أجرة التكسي


وضحى ركضت للباب .. وهي تحاول تلحق عليه .. وركض


فارس وفهيد يلحقونه يوم شافوا خوفها


صقر بخوف اول مره يبان في عيونه – وش سوى وضحى تكلمي


وش سوى


وضحى اللي شافت خوفه .. وعيونه اللي زاغت .. جت بتتكلم


لكن طلوع شيخه وهي تلحقها وبعصبيه قالت – ماسوى شي


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 01:35 AM   #124
¬ مٍشرًفہۧ ََِ » •


الصورة الرمزية twin
twin غير متواجد حالياً


صفحتي الخاصة:
بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 07-27-2014 (02:24 AM)
 المشاركات : 12,041 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي رد: رواية لاصـد قلبي صـــد من دون رجعـــــــــه




في جناح محمد \ الدور الأرضي


جالسه .. وعلى هالجلسه من المغرب .. مايبيها تطلع وكل ماجت


تقوم جلسها .. متأكده ان في راسه شي .. وقاعد يخطط له


ناظرت فيه وهو يقرأ كتاب علمي وزفرت – اففف


نزل الكتاب من وجهه – وش فيتس تزفرين


لفت راسها للجهه الثانيه وهي تبعد نظرات عيونها عنه – اظاهر


انك ناسينيي ,, خليت شغلي وقعدت عندك ( ناظرت فيه ) ماسك


هالكتاب ومطنش


سكر الكتاب وهو يقول – وليش تهاوشين لاتنسين يامحترمه اني


زوجتس وماموره انتس تتركين كل شي والطاعه لي


سكتت وهي عارفه طبعه .. بيتغير طبعه بين يوم وليله


يدور على كلمه عشان يتهاوش معي


اما هو في داخله معصب ( ليش ماتهاوش .. ليش .. لهدرجه اسم


مريم وانا اقوله .. ماجرحها .. معلوم اللي يبينا عيت النفس تبغيه


واللي نبيه عيا البخت لايجيبه )


عصب وهو يحط راسه على المخده .. ويفرد اللحاف فوق وجهه


ويحس بالغصه – طفي اللمبه وانقلعــــــــي


حست دمعتها على طرف محجرها .. وقامت تطفي اللمبه


في خاطرها ( الله يسامحكم ياأبوي وأمي .. مالقيتوا غيره


تحذفوني عليه ) .. طفت اللمبه .. وطلعت













صقر عصب .. بس تمالك نفسه .. شك في السالفه .. والدليل


وضحى اللي طلعت تبي تلحقه


فيه شي مايعرفه غير هالثنتين


ناظر فيها بقوه وبقهر – هالحين بسالتس فيه حرمه محترمه


تراكض بالشوارع كنها صيلبيه مالها والي


شيخه سكتت .. والجميع يناظر فيها


الجده – روحوا لبيتكم تفاهموا هناك نبي نرقد ( محاوله منها انهم


يتركون الهواش )


صقر معصب ولا هامه أحد - صاحيه انتي ولا مجنونه عشان كم


ريال تراكضين في الشارع هااااااااااااااااااااه


شيخه مافيها حيل .. منهد حيلها .. وهي لين هالحين


مصدومه انها ماماتت من ذاك الإنسان – قلت لكم مامعي فلوس


وضحى ناظرتها بصدمه .. وشيخه ناظرتها بإستعطاف ماتقول


لإي أحد


صقر صرخ عليها بقوه – يوم مامعتس فلوس ليش مادقيتي علي


شيخه ناظرت فيه ومتماسكه .. وهالشي اللي


شجعها تتواجهه معه قدامهم .. لايسألون وضحى من وراها


شيخه – نسيت ادق على احد حزتها


صقر مشى قدامها وهو يقول – ماعليه ياهانم شغلنا في البيت


شيخه قربت فمها من إذن وضحى – دخيل


غاليتس لاتعلمينهم ماراح يفهمونا وبيحطون لوموهم على ابوي


اللي بيقولون مهيتنا في الشوارع ,, وانا عندي اعلم الغريب


ولا اعلمهم


هزت وضحى راسها وسكتت .. وهي تشوف شيخه طالعه


مع الباب وتقول بنفسها – مااقواتس ياشيخه صدق مااقواتس


مع دخول فهيد وفارس .. اللي مالقوه .. وكأن الإرض انشقت


وبلعته


فارس دخل وهو يقول – وش القصه


الجده – يادافع البلا من هالبنت وكل هالخوف عشان مامعها دراهم













اليوم الثاني \ الصبح .. بيت ابو محمد


دخل الغرفه .. وشافها ليم هالحين نايمه .. ناظرها بقهر


وناظر في


ابوه اللي نايم على الكرسي .. وهو طول الليل داخل طالع


يتفحصها .. ماقدر يرقد وأبوه جابره عليها جباره


طلع للصاله .. وشاف امه قامت وهي اللي نامت في الغرفه اللي


جنب غرفتهم وعلى طول جت تسأل عنها – ماصحت الضعيفه


نايف هز راسه بمعنى لا .. وجلس


هند نزلت وباين الحزن فيها وهي مانامت – قامت ساره


هز راسه لها بلا .. شافت مرة عمها في المطبخ وراحت لها


ومسكت في شرشفها – دخيل غاليتس ياعمه اساليه ان كان فيها


شي يعلمني واعلم خواتي


سمعت صوته وراها – هالسؤال من امس وهو ينعاد علي ألفين


مره وقلت لكم مافيها شي


هند وعيونها تدمع – اجل ليش مقامت ليش اختي ماوعت


نايف لاتكذب علي ان صار فيها شي بتذبحني شيخه ووضحى


ان عرفوا ان صابها شي وانا ماعلمتهم


نايف بسخريه – هالحين خوفتس كله من خواتس


نزل لهم سعد وفارس


فارس تقدم لهم – هاه ماصحت


نايف وهو يطلع من المطبخ تاركهم .. طفش من هالسؤال


والهم اللي انصب على راسه صب


يبيها تصحى وهو اللي معها .. هو اللي بيعرف دواها .. تبي


تلوي ذراعه بس تخسي – كم مره انعاد هالزفت هالسؤال


لا ماصحت


فارس شاف هند طلعت من المطبخ تبكي .. طالعه لفوق


رحمها وقال – لو تدري عن اختها الثانيه


منيره – اسكت ولا تعلمها ,, تراني اعرف لسانك متبري منك


سعد ضحك من عيون فارس يوم امه قالت هالحكي .. اخذ النسكافيه


اللي سواه على السريع .. ومر نايف وغمزله – إن شاءالله تقوم


بالسلامه انا بروح وراي طياره


نايف انقهر من اللي فهموه اخوانه .. لانه مارقد الليل كله


وهو طالع داخل عليها الغرفه


طلع له فارس وجلس جنبه – ابوي يقول لامي ان صقر دق عليك


يبيك


نايف لف له – وانت تعرف الزفت اخوك وش يبي


فارس بغباء – وانا اسألك بقول لك هو وش يبي


نايف دزه من جنبه – انقلع ماني فاضي لسخافاتك تطلعها علي من


هالصبح


فارس يبي ينتقم منه قال بخبث – ياأخوي تزوجها وريح بنت عمك


حرام مسكينه تراها تحبك ( وانحاش وهو يضحك )


نايف عصب وقام يصارخ .. هو مشدود الإعصاب وهم يطنزون


عليه














مطار الملك خالد الدولي


دف العربيه وهي متمسكه فيه .. وجلس يتلفت يدور على صقر


صقر أشر بيده .. شافهه وبسرعه توجهه له .. بس المشكله


ماهيب راضيه تفكه


قرب من صقر وهمس لها – فكيني بسلم


وهي خايفه من الناس ومرعوبه .. فكته وهي متردده .. وعقب


ماسلم رجعت تمسكه


ضاحي تفشل من صقر .. وصقر سكت ومشى قبلهم وهو يدف


العربيه اللي فيها شناطهم


يوم ركبوا السياره .. ألتفت عليه صقر – وين اوديكم


فأجاه ضاحي وهو يقول – بيت اهلي



 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 01:38 AM   #125
¬ مٍشرًفہۧ ََِ » •


الصورة الرمزية twin
twin غير متواجد حالياً


صفحتي الخاصة:
بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 07-27-2014 (02:24 AM)
 المشاركات : 12,041 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي رد: رواية لاصـد قلبي صـــد من دون رجعـــــــــه



( البــارت الثـــالـــــــــــ 43 ـث والأربعون )




مشى للجناح .. فتح الباب بهدؤ .. شافها صاحيه وجالسه

وابوه نايم

غير نظراته يوم شافها .. اما هي طنشته

اقترب لين وصل عند راسها .. أخذ قياس الضغط وقاسها وهو

ساكت .. اما هي معارضت .. ساكته

يوم فك الجهاز من يدها .. جت بتوقف ومسك يدها

عصبت وناظرته وقالت بهدوء وهي تناظر عمها – فكني ياحقير

نايف وهو معصب ويلتفت على ابوه – بتجلسين غصب وبتسمعيني

بغت تبكي وهي تقول – احسن لك فكني ولا والله اصحيه

نايف حمر من الغضب – قوميه وتشوفين شي مايحصلك .. وبعدين

بلا كثرة هرج .. أنا ماأبيتس .. عايفتس

دزت يدينه بقوه وهي معصبه وصرخت عليه – وحتى انا ماابيك

مليون مره عايفتك ياأحقر إنسان على وجهه الإرض

صحى على هالصوت ابو محمد .. وفز وهو مرتاع .. ناظرهم

وشافها يوم صحت .. بسرعه وقف وحب راسها – الحمدالله على

سلامتس يابنتي

نايف بعد عنها وهو معصب قالت – الله يسلمك ياعمي

وقفت وقالت – انا اسفه ياعمي رقدتك على الكرسي

ابو محمد بحنيه – ابدن وانا ابوتس اهم شي سلامتس

مشت طالعه .. وهو عض شفايفه قهر .. ماأمده يكلمها إلا وابوه

قايم

في خاطره – هين وين بتروحين مني ولو تطربق الدنيا ماأخذتس

صحاه من أفكاره الجوال .. وشاف رقم صقر عصب وهو يرد – خير

صقر بنفس العصبيه – وين الخير وانا أشوفك قدام وجهي انت

ياحيوان ليش ماجيت امس يوم علمتك

نايف انقهر وعصب – ماحيوان غيرك واجي ليش وش بيني وبينك

وبعدين وش جايبك عند جدي ماهب طاردك طردة الكلب

صقر كتم غيضه وقال – انا هالحين عنده لايكثر بسرعه تعال بيني

وبينك حساب لازم اصفيه ( وسكر الجوال في وجهه )
















صحت على بلل حار تحتها .. ارتعبت وماتت خوف .. صقر

لو يعرف وش بيسوي فيها .. وقفت ولقت الدم مغرق السرير

وتوها تتذكر اللي سوته امس

فتح لها الباب وهو معصب – ادخلي وانقلعي ماابي اشوف وجهتس

ولولا وضعتس ولا عرفت اربيتس زين

دخلت وقرع الباب .. ألتفتت بس ماله وجود . اظاهر مثل كل

مره .. يتركها ويروح .. واليوم هي بأشد الحاجه له

دخلت الغرفه .. وهي تحس انها بتموت من الآلآم اللي في بطنها

تتوها تتذكر اللي سوته .. اكيد بيطيح اللي في بطنها .. مستحيل

يقعد .. ركضت للحمام وهي تحس ان الآلآم كل مالها وتزيد

بس مافيه نزيف .. مافيه دم

طلعت من الصاله في سبيل انها تلقاه .. بس ماله وجود

دورت على جوالها .. بس مو موجود .. اكيد طاح منها وهي تركض

حست ان الألم كل ماله يخف ويهدأ عليها .. مشت للثلاجه وكلت

بندول وعلاج يرقدها .. تبي ترقد وتنسى اللي صار لها .. الخوف

والألم أكثر اثنين تخاف منهم في حياتها

حست ان النوم داعب جفونها .. اتجهت على السرير .. اتلملمت

على روحها .. ورقدت


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 01:40 AM   #126
¬ مٍشرًفہۧ ََِ » •


الصورة الرمزية twin
twin غير متواجد حالياً


صفحتي الخاصة:
بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 07-27-2014 (02:24 AM)
 المشاركات : 12,041 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي رد: رواية لاصـد قلبي صـــد من دون رجعـــــــــه




بيت سعد بن فهيد


دخل الصاله وهي ماسكه يده .. اللي كانت جالسه فيها عمشاء


وابو فهيد والجده وريم .. يوم شافوا اللي معه كلهم اشهقوا


إلا ريم اللي كانت تعرف بالسالفه من ضاحي اللي


كلمها تسوي اللي قالها عليه


عمشاء وقفت


ضاحي ناظرها وبلع ريقه فك يدينه منها .. ومشى لأمه وهو يدمع


ضاحي – يمه ( وحضنها بقوه )


دمعت عمشاء وهي تضمه وتقول – من هي هاذي ياوليدي


فكها ضاحي وناظرها وهو يحاول بنظراته يستعطفها – زوجتي يمه


عمشاء اشهقت هي تدمع – تزوجت تزوجت من ورانا


ياضاحي


ضاحي اللي كان متجهز لهالمواجه باس يدين امه – تكفين يمه


ترى جدي يدري وانا معلمه


الجده بعصبيه – ويومه يعرف وراه ماعلمنا


مشى لجدته وحب يدها وراسها .. ومشى لإبوه اللي ساكت وباين


ان جده معلمه .. لانه مقال شي


حس باللي حضنته بقوه وابتسم وهو يشوفها ريم


ريم وهي تبكي – طولت طوووووولت بالحيل ياأخوي


عمشاء وهي تدمع وتأشر عليها – من وين تعرفها ياضاحي


ضاحي سكت ونزل راسه


عمشاء – ليش ساكت .. قلت لك من وين تعرفها


ضاحي يدور على الجازي بعيونه .. مالقاها .. وين راحت


بسرعه طلع .. ولقاها جالسه عند الباب وهي ساكته


ضاحي – الجازي


الجازي ألتفتت عليه – ليش كذبت علي ضاحي .. قلت ان هلك


يعرفون انا بنتزوج وأكتشفت ان أهلك مايبوني ولا يعرفوني


ضاحي غص وقال – لابس أمي متفأجاه


الجازي دمعت – ضاحي امك ماتعرفني .. ماتتذكرني لاتكذب علي


هنيا محد يعرفني


ضاحي انصدم .. والحكي ضاع من لسانه











طقت على جارتها وهي تبكي وتصارخ – افتحوا تكفووووون


افتحوا


بسرعه انفتح الباب وطلع منه طفل سألته عن أمه .. وبسرعه


ركض لأمه يعلمها .. جت جارتها وهي تشوفها – هلا شيخه


شيخه بإنهيار – انا قاعده انزف انزف


جارتها ارتعبت وركضت لزوجها .. اللي يعرف صقر عز المعرفه


بسرعه لبسوا وركضوا فيها على المستشفى












افتحت الباب وهي تشجع نفسها .. لازم تشوف أهلها .. حاسه


ان صاير فيهم شي .. والمشكله البيت مافيه تلفون تتطمن عليهم


وخواتها لاحس ولا خبر .. حتى شيخه اللي تقدر تدبر نفسها


وتجي تشوفها .. ماجت .. دمعت عينها وهي تحس نفسها


انها منسيه


انصدمت يوم شافته جالس في الصاله اللي فوق .. ويطالع


الجريده اللي باين انها رياضيه


خافت وارتعبت .. والشجاعه كلها طارت منها .. جت بترجع


بس عرفت انه شافها .. لانه ناظرها .. ورد يناظر الجريده


حست انها حاره ووجهها محمر .. وهي تمسس جلالها عليها


بلعت ريقها وقالت – ا ( تشجعت ) ابي ار اشوف خواتي


شافته ساكت .. حتى ظنت انه ماسمعها بس قال – بعلم عمي


حمزه يوديتس لهم


حست انها بتطير من الوناسه .. ماضنت ان السالفه سهله


كذا


بس فجأها وهو يقول – اجلسي بقول لتس كلام لازم تعرفينه


خافت وارتعبت .. ناظرت في الكرسي وهي مستحيه .. لان


الكرسي مقابله بالضبط .. والكنبات بعيد


قالت بخوف وهي واقفه – قول انا اسمعك


سلطان طوى الجريده – مااعرف اتكلم وانتي واقفه على راسي


استحت وجلست بسرعه وبفشله ونزلت راسها


ناظر ساعته وطق اصابيعه وقال – انا اعرف انتس تدرسين


الجامعه


رفعت راسها وناظرته .. بعدين يوم ناظرها نزلت راسها


كمل وهو يشتت نظراته عنها – انا ماابي احرمتس من حقتس مثل


مابحرمتس من حقوق كثيره


فهمت عليه وحست بالغصه .. وكتفت يدينها وهي منزله راسها


كمل وهو يحاول يتشجع – انا عمري مابكون الإنسان اللي تحلمين


فيه .. انا إنسان عمري مابكون لتس الزوج .. انا تعقدت من الحريم


كلهم .. وانا ماأعلمتس هالعلم إلا عشان اعلمتس وين مكانتس بس


وانا أسف اني اقول هالعلم ,, وانتي يابنت الناس مو مجبوره


على هالعيشه معي


نزلت دمعتها وهي تسمع هالكلام وقالت بأسى – ليش ماجاء هالكلام


وهالشجاعه لجدتي


انصدم وبلم


وقفت وهي تقول وحاطه عينها بعينه – يالله وش بفرق عن حياة


بنات ناصر .. تراني وحده منهم وفيهم .. وماأقدر أعيش أحسن


منهم ( وراحت وخلته )


دخلت الغرفه وقفلت الباب عليها وبكت .. ماتنسى مآسي شيخه


يومها عايشه معهم في البيت مع صقر


ماتنسى عذاب وضحى وهي تحس انها ناقصه عن الناس وهي


عرجاء ومأخذه رجل متأكده انه مايصلح لها


وساره اللي كانت تسمع بكاها تحت فراشها كل ليله .. وتطنش


وتسكت .. أختها تحب ومحد يعرف بحبها غير هند .. وهي تظن


انها ماتعرف .. بس نايف أناني ومايصلح لها .. ووش بيفرق


عن فهيد وهو خويه أكيد نفس الطينه


وهند اللي ضايعه بينهم .. واللي المفروض وهي بهالعمر تعيش


أفضل من الوضع اللي يعيشونه


وهو هو ( بكت وهي تتذكر كلامه ) انا عمري مابكون الإنسان اللي


تحلمين فيه .. انا إنسان عمري مابكون لتس الزوج .. انا تعقدت من


الحريم كلهم .. وانا ماأعلمتس هالعلم إلا عشان اعلمتس وين


مكانتس بس


وانا أسف اني اقول هالعلم ,, وانتي يابنت الناس مو مجبوره


على هالعيشه معي



نزلت على الأرض وبكت ومسكت راسها – ليش ليش ياجده تبيعيني


هالبيعه ليش


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 04:33 AM   #127
¬ مٍشرًفہۧ ََِ » •


الصورة الرمزية twin
twin غير متواجد حالياً


صفحتي الخاصة:
بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 07-27-2014 (02:24 AM)
 المشاركات : 12,041 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي رد: رواية لاصـد قلبي صـــد من دون رجعـــــــــه



ضاحي تمالك نفسه – إلا امي تعرفتس بس من زمان ماشافتس

اهلي وأهلتس مايجتمعون مع بعض


الجازي اللي صدقته – صدق اللي تقوله ضاحي


ضاحي – ايه صدق ,, وبتشوفين يوم امي تفرح فيك


وفي داخله – ياربي وش هالمصيبه نسيت اني قايل ان اهلي


يعرفونها .. هالحين وش اسوي مع امي وجدتي


دخل هو وإياها .. وشاف أمه تبكي .. وجدته تهاوش وريم ضايعه


بينهم


ناظر في الجازي .. وشاف دمعتها .. غص ولا يعرف وش يسوي


مشى فيها وقدمها لإبوه – ابوي هاذي الجازي


الجازي ناظرت فيه .. خايفه يرفضها .. بس شافته وقف لها إحترام


ورحب فيها .. حبت راسه


ضاحي اللي شاف الوضع متوتر .. ناظر ريم – ريم خذي الجازي


لغرفتي


خذت الجازي وطلعت فيها .. وعمشاء تناظرها ودموعها حدور


من فوق برقعها


قرب من أمه وجدته وهو يبلع ريقه .. حب روسهن – دخيلتسن


لاتسون اللي تسونه جدي يعرف بالسالفه


عمشاء صرخت عليه – وهاذي سواة تنتسوى هاااااااه حسبي الله


علــــ


ضاحي مسك فمها وهو متعذب .. امه تجرحه أكثر مما هو مجروح


اللي في يدينه أمانه .. ولو بيدينه مكان ربط نفسه فيها


نزل راسه وهو يقول – لاتكملين يمه دخيلتس


عمشاء وخرت يدينه


الجده – الله مير يتولاتس برحمته ياعمشاء عيالتس اغسلي


يدينتس منهم


ضاحي حس بالخناجر تطعنه – دخيلكم لاتوجعوني أكثر مما أنا


موجوع


ابو فهيد وهو معصب – عمشاء اسكتـــــــــــــي


عمشاء وهي تبكي – لا مانيب ساكته .. ساحب علينا وحده


مانعرفها ولاندري وش هي وتقول اسكتن


الجده – المشكله وانا عمّتس انها لابستن بشت مثلنا من وين


شريته لها


معاد قدر يبلع الغصه بألم قال – هي سعوديه ومنا وفينا


كلهن شهقن


عمشاء – ومن وين تعرفها ووراك تأخذها ومنهي بنته


الجده اللي كنها ارتاحت يوم قال سعوديه


ضاحي وقف وهو يعطيهم ظهره – جدي يعرف ابوها .. وخلاص


سكرن على السالفه (التفت عليهن ) انا جبتها بينا ودخيلتس يايمه


لاتضيمينها تراها يتيمه


عمشاء ناظرت في ابو فهيد – صدق عمي يعرف ابوها


ابو فهيد ناظر في ولده وهز راسه – ايه يعرفه


وقف وهو يقول – ضاحي تعال في المجالس ابوي يبيك


ضاحي اللي بيواجهه شي أقوى من اللي واجهه .. هز راسه


وهو يقول – بس اتروش وابدل واجيكم


ابو فهيد – طيب لاتأخر ( وطلع تاركه )


ضاحي قرب من أمه – تكفين يمه دخيلتس البنت تحسب انتس


متقبلتها وانا اقول هالحكي لها من يوم سافرنا


عمشاء مطت عيونها – ماسافرت لشغل ياضاحي مسافر معرس


إبها


ضاحي اللي تورط


عمشاء ناظرت عمتها - اسمعي ياعمه اسمعي عاني خيبتي


في ولدي انا هنيا دمعي ماجف وهو متزوج ومستانس


ضاحي معاد يعرف وش يقول .. مصايبه ابتدت هنا .. والعصابه


قصه ثانيه .. وهم يحاولون يلقون مكانه .. مافيه مكان أأمن


لهالإنسانه إلا هالمكان .. بس أمه وجدته مصيبه ثانيه


وقف ومسكت كمه امه – تعال هنيا ياضاحي انا ماخلصت كلامي


ضاحي غمض عيونه بألم وجلس – لبيه يايمه


عمشاء – هالحين تعلمني من وين عرفتها وجدك وش عرفه بالعلم


ناظرهم فتره .. وهو يحس نفسه صار أكبر كذاب في الدنيا .. بس


كل شي يهون عشان ينقذ حياتها اللي يعرف انها في خطر


نزل راسه وهو يقول – ابوها مات وهي كانت مريضه وجدي


طلب مني اتزوجها .. تزوجتها وسافرت فيها اعالجها


الجده وهي معصبه – وجدك وراه ماعلمنا


عمشاء اللي خافت أكثر – يويلي لايكون فيها مرض خطير وتورطت


فيها


قال بسرعه – لالالا ماهيب كذا القصه بس هي تحتاج فحوصات


لان لان ( مايدري وش يقول ) ايه عندها إلتهابات بس


وقف بسرعه وقال – يالله بروح اتروش وانزل ابوي وجدي يبوني


وطلع فوق بسرعه


عمشاء ألتفتت على عمتها وهي تبكي – شفتي بعينتس ياعمه عمي


وش سوى فينا ولا علمنا .. وهو يبالفيت طاق الصدر وقال


بأخذها لا ويعالجها بعد حسبي الله عليك ياولد بطني .. كانك ساحب


لي عله مدري وش وراها













ريم تفرجها على الجناح .. اللي كان بسيط بالحيل .. غرفة نوم


والغرفه الثانيه فيها مكتب وأجهزه رياضيه .. وصاله صغيره


وحمام داخل الغرفه


ريم تعذر منها – اسمحيلي ضاحي ماعلمني انكم راح تجون


إلا متأخر ولا كان جهزت لكم شي احسن من اللي موجود


الجازي ابتسمت – مشكوره ريم ,, صح هاذا اسمك


ريم ابتسمت لها – ايه


دخل عليهم ضاحي وهو باين التعب في وجهه .. ناظرهن وبعدين


تعداهم للحمام











في مجلس الرجال \ بيت ابو فهيد


دخل عليهم نايف .. وعينه بعين صقر


الجد – تعال يانايف إلنا اليوم معك حساب طويل


صقر مجاء يفتح فمه .. إلا جواله يدق .. طلعه وناظر في الرقم


مكتوب ( ابو عبدالعزيز .. يتصل بك ) .. مايدري ليش يحس


بالخوف .. رد على الإتصال – آلو


ابو عبدالعزيز بسرعه – صقر أهلك في المستشفى يحسون بتعب


صقر وقف – ايشششش ,, وش صاير


ابو عبدالعزيز مايبي يقوله العلم لين يوصل – انت تعال بسرعه


انا في المستشفى .....................


صقر ركض للباب – طيب طيب انا جايكم


ابو فهيد وقفه – وش صاير ياولدي


صقر وهو يحس بالخوف – هلي في المستشفى ياعمي


بسرعه لبس جزمته ( الله يكرمكم ) وركض


عقب ماطلع .. قرب من جده – وش الحساب الطويل اللي بتصفيه


معي


الجد وهو معصب منهم - اذلف عن وجهي يالكذوب .. فضحتونا


عند العربان وكل شوي واحد ساحب له كذبه هالكبر ويبانا


نصدقها


نايف انقهر – ليش وش صار


الجد بعصبيه – وش هالصوره اللي تلعب علينا إبها يالتسذوب


يالمخنز وتقول هاذي صورة ولد صقر


نايف انقهر – ايه هاذي صورة ولد صقر


الجد عصب من كذبه – وصقر يقول هالصوره صورته يومنه صغير


بس ملعوب فيها توشب مدري وش هالكلمه


نايف مط عينه وانصدم – ايششششش فوتشوب


الجد اللي ناظره وركز فيه – من اللي مرسل عليك هالصوره يبي


يفرق بينك وبين اخوك يانويفان


نايف وقف وهو مصدوم .. وبسرعه طلع من المكان .. وطنش


ضاحي اللي في الحوش يمشي متجهه لهم .. ينادي عليه


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 04:36 AM   #128
¬ مٍشرًفہۧ ََِ » •


الصورة الرمزية twin
twin غير متواجد حالياً


صفحتي الخاصة:
بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 07-27-2014 (02:24 AM)
 المشاركات : 12,041 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي رد: رواية لاصـد قلبي صـــد من دون رجعـــــــــه



( البارت الرابع والأربعــــــــــــــــ 44 ـون )





وصل للمستشفى وهو يركض مثل المجنون .. لدرجة انه يصدم

في اشخاص عصبوا منه .. وهو يصدمهم ..

أكيد ان اللي صار لها امس شي قوي .. مايمشي علي كذبتس

ياشويخان .. مخليتس على كيفي يالكذوب

حس بالغبن والقهر وهو يسمع من ابو عبدالعزيز انها فقدت الجنين

وانها في غرفة العمليات يسوون لها تنظيف

غمض عيونه بقهر .. ورفع راسه للسماء .. وفتح عينه بسرعه

وضرب الجدار بقوه .. خايف انه يرتكب فيها جريمه .. هالإنسانه

فقدته صوابه

ابو عبدالعزيز مسكه بقوه وهو يهديه - صقر اهدى اللي تسويه

ماهب زين .. الله يعوضكم بغيره









بيت ابومحمد \ الدور الثاني .. جناح صقر

جالسه وسرحانه .. يوم طلعت هند من الحمام .. وماصدقت

يوم شافتها وفرحت - صحيتي

هزت راسها وعيونها تناظر الفراغ

هند قربت منها وحبت كتفها وجلست جنبها - الحمدالله على سلامتس

صبيتي قلبي عليتس

ناظرتها هند .. بس واضح ان ساره ماهب معها - ساره فيتس شي

ساره اللي نزلت دمعتها .. وماقدرت تخبي أكثر .. وماتنفجر

حطت راسها على كتف هند وبكت

هند ارتاعت وبدت تدمع عيونها - ساره وش فيتس أمانه لاتبكين

ساره وهي تشهق - ليش تركنا مكانا وجينا هنا هند ابي ارجع هناك

ماابي احد هنا أنا ا ا انا تعبانه بالحيل بالحيل ياأختي

هند ضمتها بقوه - ساره حد قايلتس شي حد مسوي لتس شي

عمي وش يبي فيتس ويخليتس تفقدين وعيتس كذا وتبكين

ساره اصدمتها وهي تقول - فيه واحد خطبني .. وعمي حلف على

نايف ياخذني

هند اشهقت وفكتها عنها وناظرت فيها وابتسمت - وكل هالدموع من

فرحتس عشان نايف خطبتس ( ضحكت ) اكيد اغمى عليتس لانتس

ماصدقتي .. مسكينه ياأختي

مستحيل أحد يفهمها .. ويحس بالنار اللي شابه بين ضلوعها .. إنسان

تتمنى موته على يدينها .. إنسان تشتهي شوف الشيطان ولاتشوف وجهه

إنسان حطم كل حلم تحلم فيه وتبيه .. فقدها أعز ماتملك .. ورماها رمية

حد حقير في دربه .. وليته إكتفى بهالشي .. لا تعدى هالشي وحطم حتى

مشاعرها وكرامتها .. آآآآآآآآآآآه وين انا ووين انتـــي ياهنـــــــــــــد








تلمست الشي البارد اللي راقده عليه .. وفتحت عيونها.. وعرفت هي

وين نايمه عليه .. على صدره العاري

دزته بقوه عنها وبقرف ..بسرعه قامت ودورت على المفتاح

وقح وقح وقح إلى ابعد حد .. ماتنسى ليلتها البارح وهي تبكي وهو

يضربها ويأخذ منها اللي يبي .. وعقب ماخلص منها .. عشان يقهرها

ويهينها وهي توصفه بأبشع الأوصاف .. قفل الباب ورقد .. ورقدها

غصب عنها معه .. ماتنسى وش كثر بكت وبكت وبكت

وهو يتلذذ بتعذيبها ويستهزأ فيها ويضحك .. ويعايرها مره بعرجها

ومره بشكلها .. ومره بأصلها اللي مختلط بهندي

وكل مابكت .. كل ماجرح أكثر وأكثر .. لين سكتت وسكت عنها

والمفأجاه انها رقدت وهي تتوعد فيه .. وصحت وهذا هو قدامها راقد

بكل أريحيه ولا تقدر تسوي فيه شي

اجلست في زواية الغرفه وقعدت تبكي .. وهي تتمنى السقف اللي

فوق راسها يطيح ويأخذ روحها وترتاح منه


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 04:39 AM   #129
¬ مٍشرًفہۧ ََِ » •


الصورة الرمزية twin
twin غير متواجد حالياً


صفحتي الخاصة:
بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 07-27-2014 (02:24 AM)
 المشاركات : 12,041 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي رد: رواية لاصـد قلبي صـــد من دون رجعـــــــــه




رجع من الجامعه وهو معصب .. الدكتور هاذا متوعد فيه

وكل مره يسمعه إهانه شكل

دخل البيت وشاف أمه تحط الغداء وهي زعلانه .. قرب منها

وحب راسها – يمه وش فيتس

منيره بحزن – شيخه ياحبة عيني سقطت

فارس انصدم – ومن خبرتس

منيره – صقر دق علي وعلمني وهي بالمستشفى هالحين

فارس – وصقر زعلان

منيره وهي تجلس على الارض – ماهب زعل إلا ماغير يصارخ

مسكت في يد فارس وهو واقف – فارس وانا امك لازم نفزع

للمسكينه

فارس – وش بيدينا نسوي السالفه بين رجل ومرته وش خصني

انا وإياتس يمه

منيره حطت جلالها على عينها وانتحبت – والله ان يذبحها انت

ماتعرف اخوك لاعصب .. كلمني وهو يتهدد ويتوعدها

المسكينه بتروح وطي في يده

فارس وهو يجلس جنبها – يخسي مايسويلها شي وجدي موجود

منيره ناظرته وهي تدمع – وانت خابر جدك يبغضها .. فارس

وانا امك صقر ولدي خبز يدي والله لو حتى جدك وابوك

بيفزعون لها ان مايفرقه عنها غير ذبحتها

فارس ناظر فوق – خواتها عرفن

منيره وهي تمش دموعها – لا واسكت لاتعلمهن .. وعقب

العصر ابيك توديني للمستشفى

فارس وقف وهو حزين لشيخه – بروح اغير لبسي واغسل .. إلا

بسالتس موضي وينهي وراها متعاونتس

منيره بحزن – ياحبة عيني راحت مع محمد يفك الجبس عنه

وهند المسيكينه توها كانت عندي وساعدتني ومبسوطه

فارس اللي كان بيمشي وقف يوم قالت مبسوطه – ليش مبسوطه

منيره وهي تبتسم – لان نايف بيخطب ساره ,, تبي العلم وانا امك

هالثنتين إن شاءالله ماهب طالعات من بيتي

فارس كمل طريقه وهو مبتسم ,, وتذكر غلاسته عليها امس

( قال في نفسه ) ثاريها فرحت .. حتى انا فرحت بعد

منيره وهي تلم الدله والفناجيل – وناد على بنات عمك خلهن

ينزلن للغداء

فارس هز راسه .. وهو يرقى الدرج ومبتسم









دخل البيت هو وجده وابوه اللي تكلموا معه .. وفهمهم

اللي صار اكثر عليه

لقى الجده اللي معصبه .. وعمشاء جالسه ورابطة راسها

وريم تجهز الغداء على السفره

ضاحي يوم شاف المنظر عصب .. مستحيل يفهمنه .. ناظر

بجده اللي هز راسه ومشى للسفره

قالت الجده – هافهيد يومنك عارفن ان ضاحي بيأخذ هالبنت

وراك ماعلمتنا ولا شاورتنا

عمشاء وهي تبكي وصوتها رايح من البكى – الله يسامحك

ياعمي ترميه هالرميه

الجد عصب – اقطعــــــــــــــن اقطعــــــــــــــــــن من متى أخذ

شورتسن يالحريم في اللي اسويه هاه

عمشاء قامت من الصاله .. ودخلت جناحها .. وضاحي

مشى يتبعها وهو زعلان عليها

ابو فهيد – ضاحــــــــــــي

ضاحي وقف وهو يحس بالقهر والغبن .. ربه مبتليه بالأمانه

اللي صارت فوق ظهره .. وأمه اللي من جهه وجدته

لف عينه لإبوه وجده وناظرهم .. وناظر جدته اللي لفت وجهها

عنه بمعنى انها زعلانه

ابو سعد – تعال تغد وامك بيطيح اللي في راسها

ضاحي طلع الدرج وهو يقول – بس مااشتهي منسده نفسي

ريم اللي جابت صحن السلطه .. ناظرت في أخوها اللي طلع

الدرج ونفسه حزينه .. وباين في عيونه الهم

وأمها زودتها عليه .. حطت السلطه على السفره .. ومشت

لجناح أمها

فتحت الباب ولقت امها منسدحه وتبكي .. قربت منها وحبت

راسها – دخيل غاليتس يمه لاتسوين هالصنع بضاحي

عمشاء عصبت – لاتجيبين سيرته المروح ماهب ولدي ولاني

بأمه

ريم اللي تحاول تهدي امها – وعشان ايش عشان تزوج وانتن

مادريتن .. طيب هي سعوديه .. وطيبه يايمه بالحيل .. لو تعرفينها

عمشاء عصبت – وانتي امداتس تعرفين عليها ايه مقيوله هذه

شي يعصبي بتسوونه ياعيالي تدورون اللي يذبحني

ريم حبت راسها – انتي قويليلي سبب واحد عشان ماتقبلينها

هما جدي يعرف وابوي يعني الروس الكبار عارفين معناته

ماسوى شين غلط يحمل تسون اللي تسونه

عمشاء – انقلعي اذلفي مافيكم الفالح تدورون اللي يغثني ويضيق

صدري ( ودخلت في موجة هواش وصياح )

ريم حزنت على امها وهي تهاوش وبسرعه طلعت .. علها تهدى

من اللي تسويه .. امها عتبانه بالحيل وبالحيل بعد

شافت في وجهها فهيد نازل وهو يضحك .. اكيد غاث المسكينه

بعد .. امس تسمع صوت هواش وصياح ( ماأقول غير الله يعينتس

عليه ياوضحى )

ريم – وينهي وضحى

طنشها ومشى للغداء يأكل .. ناظرته صدق حقير .. فيه فرق

شاسع بينه وبين ضاحي في الحوار والأدب .. كبيرنا بس هبيلنا

طلعت فوق تبي تجمع وضحى بالجازي .. اللي أكيد بيحبن بعض

قالت في نفسها .. عسى امي تتقبلها هي وجدتي بس


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 04:42 AM   #130
¬ مٍشرًفہۧ ََِ » •


الصورة الرمزية twin
twin غير متواجد حالياً


صفحتي الخاصة:
بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 133
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 07-27-2014 (02:24 AM)
 المشاركات : 12,041 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
مزاجي:
افتراضي رد: رواية لاصـد قلبي صـــد من دون رجعـــــــــه



دق الباب وسمع صوت هند وهي تقول – زين يمال المغثه

يهالشغاله كم مره تنادينا للغداء جايين

دق الباب مره ثانيه وهو يضحك عشان يطفشها .. بسرعه انفتح الباب

وهي مافيها غير الجلال وتصرخ – خيييييييييييير ازعـ

يوم شافته فارس اللي مبلم ويناظرها .. مطت عيونه وشهقت

وبسرعه سكرت الباب

حس بالفشيله وعظم اللي سواه .. تذكر الغداء ورفع صوته

وهو ينزل – امي تحتريكم على الغداء

نزل الدرج وهو يغمض عيونه بقوه ويفتحها .. وحاس بروده

في اطرافه .. ابد ابد ماتوقعها بهالصوره .. عكس لسانها

السليط طلعت صوره ثانيه باين في وجهها النعومه والبراءه

وهالشي هو اللي مغاب عن باله .. حتى وهو يأكل

يوم نزلت هي .. كان يأكل وهو منزل عينه .. كانت امه

جالسه في الصاله عند الدلال

يوم ابوه سألها – صدق شيخه في المستشفى

فارس تذكر هند وبسرعه دورها ولا حصلها .. أشر لإبوه

ان هند فيه

منيره – دخيلك اسكت لايسمعك احد

طلعت هند من المطبخ وفي يدها صحن أكل – عمه اسمحيلي

بودي هالغداء لساره فوق وبنزل لتس

منيره – ماعليه يابنتي نحن بناكل بعدهم .. إذا تبغين بزيد

لتس الغريفه من هنا واكلي معها فوق لان الغداء اللي بالقدر

لمحمد وموضي

هند – انا عارفه علمتني الشغاله وخذيت شوي لان ساره ماهب

أكله كثير .. وانا بنزل لتس

منيره – ماعليه ياحبيبتي انا بحتريتس اخذي راحتس وانا امتس

طلعت فوق .. ولقت ساره على سريرها ومنسدحه .. وعيونها

في السقف .. وتدمع

يوم حست فيها ساره جلست ومسحت دموعها – انا ماابي

ليش جبتي غداء

هند – لاني ابيتس تأكلين بسرعه وبطلي اللي تسوينه

جلست جنبها – تدرين عاد كل شوي طالعه لنا مصيبه ماتخلينا

نروح نوره والله اني اشتقت لها

ساره قامت ومشت للحمام – نصيبها بعد وش نسوي

هند ناظرت نفسها في المرايه وتعدلت .. وقربت من باب

الحمام – ساروه انا بنزل تحت اتغدى اكلي غداتس بسرعه

يمكن نروح لوضوح ولا نوره

ساره وهي تغسل وجهها – ليه حد قايل انا بنروح

هند – لا بس بقترح هالإقتراح على عمه منيره إن شاءالله

انها توافق

ساره – طيب

نزلت هند .. وشافت ماعلى السفره غير فارس .. لان عمها

قام

ويوم شافها فارس وقف

منيره – كمل غداك وانا امك

فارس وهو يتعداها للمغاسل – لا خلاص شبعت تغدن انتن

شافت عمها وفارس يغسلون .. وراحت لمغسلة المطبخ

غسلت يدينها وطلعت عند الباب .. صدمت في بطنه

من طوله مع انها مو قصيره

غمضت عيونها وقالت – ماتشوف

ناظرها بنص عين – لا طلعت عميان تصدقين ,, ويالله

ارجعي طريقتس وعطيني كاس مويه انا في الصاله

وراح وخلاها

انقهرت منه .. شافت الشغاله وعلمتها وطلعت

يوم دخلت الصاله سمعته يقول – وين الكاس

جلست على الغداء وهي مطنشته

انقهر .. وسمع اللي تقول – خد فارس

فارس ناظرها وكشر – كم مره قلت لتس لاتجيبيلي مويه

( ناظر هند ) كله من تحت راسها

منيره – اعوذ بالله من الشيطان ,, هماك وانا امك تغديت اشرب

واسكت الله يخليك إلي

هند تحس انها مستحيه تأكل قدامه ,, مافي وجهه حيا .. يروح

ويخليها تأخذ راحتها

هند ازفرت وسكتت

فارس وهو يشرب فنجال قهوه – اقول يمه متى تبونا نسافر مكه

منيره – صعبه سفرة مكه هالحين وانت عارف ليش

هند ناظرت عمتها – ليش عمه

منيره ماتدري وش تقول – ضاحي راد من السفر ومتزوج

وفيه مشكله عندهم

هند بإقتراح – خلاص ماهب لازم نسافر إبهم

فارس ناظرها وعجبه رايها .. وهو ناسي شيخه – صادقه يمه

منيره تنهد – لا مايصير انت ماتوحي

تذكر وسكت

منيره اللي منسده نفسها وتأكل عشان هند ماتستحي .. ويوم قالت

خذيلتس معها لانه نفسها مسدوده – بروح اجيب بشتي واجيك شغل

السياره وانا امك

هند ناظرتها كانت تبي تتكلم توديها عند وحده من خواتها – وين

بتروحين عمه

منيره بحنان – قريب ياحبيبتي إذا سأل عني احد قوليله مشوير

صغير وراجعه

هند هزت راسها وقامت عن الأكل .. لايمسكها هالحين طنازه

عليها ويقول ماتشبع


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية سواها قلبي twin قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - قصص واقعيه - Novels stories 24 08-01-2012 09:41 PM
رواية يوم شفته طاح قلبي بطوله twin قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - قصص واقعيه - Novels stories 97 07-19-2012 06:30 AM
قلبي لمن غيمة عطر منتديات العامه - مواضيع عامه - مقالات عامه 4 06-11-2012 05:51 PM
في قلبي دمع السحاب خَوَآطٌرَ آذهَلَتناَ / فَنقلَنَآهاَ ؛~ 6 02-20-2012 05:31 PM
جمرة شوق في قلبي الآلماسه النادره خَوَآطٌرَ آذهَلَتناَ / فَنقلَنَآهاَ ؛~ 2 08-13-2011 09:40 PM


الساعة الآن 09:28 AM


Powered by vBulletin™ Version DhaHost
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.

شركة استضافة

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
.:. نَزْفّ الأَقْــلاَمْ مِـنْ خَيَالاَتْ أَصْحَابَها لَيْسَ للْمُنْتَدَى أَيْ مَسْؤٌوٌلٍيِة عَنْهَا .:.

Security team